مركز الإعلام المجتمعي CMC يستهدف 500 طالب/ة بالتوعية حول الأمان الرقمي في مديريات التربية والتعليم في مدينة خانيونس

غزة – مركز الإعلام المجتمعي CMC

عقد مركز الإعلام المجتمعي CMC، 14 ورشة تثقيف وتوعية حول “الأمان الرقمي” ضمن أنشطة مشروع “مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة – الأمان الرقمي” الذي ينفذه CMC للعام الثاني على التوالي بالشراكة مع مؤسسة CCFD.

وقالت فدوى عبد الله، منسقة المشروع، أن مشروع الأمان الرقمي يهدف إلى مناهضة العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة، من خلال استخدام وسائل الإعلام الرقمي في المناصرة والتوعية، وتعزيز المعرفة بشكل مباشر عبر لقاءات التوعية، بين أفراد المجتمع بمخاطر الجرائم الإلكترونية بكافة أنواعها وسبل مكافحتها.

بدروها وضحت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي، أن “CMC” يساهم عبر أنشطة مشروع الأمان الرقمي في تعزيز جهود محو الأمية الرقمية في قطاع غزة، من خلال تعزيز الوعي بمفاهيم وسلوكيات الأمان الرقمي، وآلية التعامل مع العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي لدى كافة أفراد وفئات المجتمع.

ويستهدف مركز الإعلام المجتمعي CMC من خلال مشروع الأمان الرقمي الأطفال واليافعين من كلا الجنسين في كافة محافظات قطاع غزة، حيث يجري تنفيذ سلسلة من لقاءات التوعية بناءً على اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم في فلسطين، ويتم تنفيذ هذه الورش في كافة مديريات التربية والتعليم في قطاع غزة.

وشارك 500 طالب وطالبة من مدارس مديرتي التربية والتعليم في مدينة خانيونس، خلال 14 لقاء نفذها مركز الإعلام المجتمعي CMC في مدرسة الجنان الثانوية (أ) للبنين، ومدرسة عبد القادر الحسيني الأساسية للبنات، ومدرسة أحمد نمر حمدان الأساسية للبنين، ومدرسة عمار بن ياسر الثانوية للبنين، ومدرسة القرارة الثانوية للبنين، بالإضافة إلى مدرسة شهداء بني سهيلا الثانوية للبنات.

وحظيت لقاءات التوعية باهتمام وتقدير عالٍ من إدارات المدارس، كذلك شهدت تفاعل كبير من الطلبة، وتبادل للآراء والمعرفة، حيث تم تصحيح المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالأمان الرقمي، وتعزيز الوعي بأهمية ممارسة سلوك آمن خلال التواجد على الإنترنت، وتدرّب الطلبة على كيفية تأمين حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات جوجل من خلال فيديو ثقيفي أنتجه مركز الإعلام المجتمعي CMC قبل عامين، إلى جانب التعرف على سبل الوقاية من الجرائم الإلكترونية، وكيفية التصرف في حال التعرض للاختراق أو انتهاك الخصوصية.

يُشار إلى أنه يتم تزويد المشاركون/ات في ورش التوعية حول “الأمان الرقمي” بنسخ مطبوعة من دليل الأمان الرقمي الذي أصدره مركز الاعلام المجتمعي.

وقام بتيسير هذه الورش مجموعة من المشاركين/ات في تدريب “الأمان الرقمي وحماية الخصوصية” أحد أنشطة مشروع “مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة”، وهم، الناشط رزق أحمد، والإعلامي محمد أبو معيلق، والمحامي أحمد أبو هلال، والإعلامية أماني شحادة، والمحامية سمر العطار، والإعلامي عبد الله عيسى، بالإضافة إلى الناشط عادل عليان.

وأشارت “عبد الله” إلى أن مركز الإعلام المجتمعي CMC كان قد عقد في وقت سابق، 7 ورش توعية في مدارس مديرية التربية والتعليم في محافظة رفح، وشارك فيها 270 طالب وطالبة من المرحلة الثانوية. ويواصل تحضيراته لاستكمال تنفيذ ورش الأمان الرقمي في كافة المحافظات وصولاً إلى أكبر عدد من اليافعين والأطفال من كلا الجنسين في قطاع غزة.

يُذكر إلى أن مركز الإعلام المجتمعي CMC هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى