مركز الإعلام المجتمعي CMC يفتتح أنشطته ضمن حملة ال 16 يوم العالمية بإطلاق حملة رقمية حول العنف الإلكتروني

غزة – مركز الإعلام المجتمعي CMC – نوفمبر 2022

أطلق مركز الإعلام المجتمعي (CMC) حملة رقمية على وسم (احمي بياناتك وعيشي حياتك) لمناهضة العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي، وتعزيز ثقافة الأمان الرقمي لدى الشباب من الجنسين، بمشاركة سفراء وسفيرات الأمان الرقمي لدى مركز الإعلام المجتمعي CMC.

وقد جاء ذلك ضمن أنشطة مشروع ” مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة – الأمان الرقمي” الذي ينفذه CMC للعام الثاني على التوالي بالشراكة مع مؤسسة CCFD.

وتوضح فدوى عبد الله منسقة المشروع، أن مشروع الأمان الرقمي يهدف إلى مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة، من خلال استخدام وسائل الإعلام الرقمي في المناصرة والتوعية، وتعزيز المعرفة بشكل مباشر عبر لقاءات التوعية، بين أفراد المجتمع بمخاطر الجرائم الإلكترونية بكافة أنواعها وسبل مكافحتها.

وأشارت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي CMC، إلى أن حملة (احمي بياناتك وعيشي حياتك) تندرج ضمن أنشطة وفعاليات حملة ال 16 يوم العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، والتي بدأت من تاريخ 25 نوفمبر الذي يصادف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وتستمر حتى 10 ديسمبر والذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وتُوجه خلالها جهود المؤسسات والأفراد على المستوى الدولي وعلى المستوى الوطني، لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي ضد النساء والفتيات.

ونوهت عدوان، إلى أن حملة (احمي بياناتك وعيشي حياتك) هي حملة ممتدة للعام الثالث على التوالي، حيث يُكثف مركز الإعلام المجتمعي CMC جهوده في تعزيز ثقافة الأمان الرقمي بين فئات المجتمع الفلسطيني، ويسعى في كل عام إلى تطوير أهداف الحملة وتوجهاتها وفق احتياجات الفئات المختلفة التي يعمل معها CMC في الميدان.

في نفس السياق قالت عبد الله، أن حملة (احمي بياناتك وعيشي حياتك) لهذا العام تهدف إلى التوعية بالمحتوى الرقمي المناهض لمفاهيم العنف القائم على النوع الاجتماعي، وتعزز الثقافة الرقمية الإيجابية اتجاه حقوق المرأة وحمايتها من العنف، كما وتدعم الحملة مفهوم المواطنة الرقمية الصالحة بين الشباب من الجنسين، وترفع وعيهم بمفهوم الجريمة الإلكترونية، وتعزز ثقافة احترام الحرية الشخصية والفكرية للأفراد عبر شبكة الإنترنت.

وانطلقت حملة (احمي بياناتك وعيشي حياتك) على منصات فيسبوك وتويتر وانستغرام، وذلك من خلال إنتاج ونشر محتوى رقمي متنوع ما بين الصور، والرسائل النصية، والتصاميم، والانفوجرافيك، والانفو فيديو، ومقابلات مع مختصين ومختصات من جهات رسمية وأهلية.

وساهم في إنتاج محتوى حملة (احمي بياناتك وعيشي حياتك) المشاركون والمشاركات في مشروع الأمان الرقمي من كليات الإعلام في مختلف جامعات قطاع غزة، حيث تلقوا تدريب سابق حول مفاهيم الأمان الرقمي والحماية من الجرائم الإلكترونية ومناهضة العنف الإلكتروني ضد النساء والفتيات، حيث تعلم المشاركون/ات خلاله كيفية تيسير ورشات توعية، وإنتاج محتوى رقمي يناصر الحقوق الرقمية للنساء والفتيات، ويرفع مستوى الوعي المجتمعي بالسلوك الآمن عبر المنصات الرقمية المختلفة.

وفي وقت سابق قام المشاركون/ات في مشروع (مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشابات في قطاع غزة) بإدارة العشرات من ورش التوعية حول مفاهيم الأمان الرقمي وحماية الخصوصية الرقمية تم تنفيذها في مجموعة من المدارس والجامعات والمؤسسات في كافة محافظات قطاع غزة بمشاركة النساء والرجال، والطلبة من الجنسين، واليافعين واليافعات.

من الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى