شارك فيها 270 طالب وطالبة

مركز الإعلام المجتمعي CMC ينفذ سلسلة ورش توعية حول الأمان الرقمي في المدارس بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة رفح

غزة – مركز الإعلام المجتمعي CMC

عقد مركز الإعلام المجتمعي، 7 ورش توعية بعنوان “الأمان الرقمي”، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة رفح، بمشاركة 270 طالب وطالبة من المرحلة الثانوية، ويأتي ذلك ضمن أنشطة مشروع “مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة – الأمان الرقمي” الذي ينفذه CMC للعام الثاني على التوالي بالشراكة مع مؤسسة CCFD.

وقالت فدوى عبد الله، منسقة المشروع، أن مشروع الأمان الرقمي يهدف إلى مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة، من خلال استخدام وسائل الإعلام الرقمي في المناصرة والتوعية، وتعزيز المعرفة بشكل مباشر عبر لقاءات التوعية، بين أفراد المجتمع بمخاطر الجرائم الإلكترونية بكافة أنواعها وسبل مكافحتها.

وأوضحت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي (CMC)، “منذ سنوات ونحن نتبنى في عملنا منهج تعزيز ثقافة الأمان الرقمي بين فئات وأفراد المجتمع في قطاع غزة، وفي كل مرحلة نعمل مع فئة مختلفة، ونطور توجهاتنا حسب احتياجات الفئات والإحصائيات والدراسات الرسمية، حيث ساهمنا في رفع الوعي الرقمي لدى الرجال والنساء والشباب وكبار السن من الجنسين في كافة محافظات قطاع غزة”.

وأضافت عدوان: “نفذنا العام الماضي مبادرة حول الأمان الرقمي في المدارس، واستجابة لتوصيات الطلبة وإدارة المدارس التي عملنا معها، وكذلك توصيات الأهالي، وجهنا عملنا هذا العام مع الأطفال واليافعين/ات من الجنسين من 15 حتى 19 عام، في محاولة حثيثة من مركز الإعلام المجتمعي (CMC)، إلى رفع وعي المواطنين/ات حول كيفية الاستخدام الآمن للإنترنت، وإجراءات الوقاية والحماية من أشكال العنف الإلكتروني، وصولاً لبيئة رقمية آمنة يتمتع بها كافة الأفراد بأمان وحرية وخصوصية دون التعرض لأي انتهاك أو شعور بالرقابة.

في سياق متصل، أشارت عبد الله، إلى أن مركز الإعلام المجتمعي(CMC) عقد 5 ورش توعية حول الأمان الرقمي، بمشاركة 120 يافع ويافعة، بالتعاون مع 5 مؤسسات شريكة من كافة المحافظات، ويواصل عمله مع طلبة المرحلة الثانوية من الجنسين، حيث أنهى تنفيذ 7 لقاءات توعية، بمشاركة 270 طالب وطالبة من مديرية التربية والتعليم في محافظة رفح.

وركز الميسرون/ات في ورش التوعية على المفاهيم والسلوكيات والممارسات التي من شأنها تعزيز الأمان الرقمي، والخصوصية الرقمية لدى مستخدمين/ات الإنترنت، كذلك عرض الميسرون/ات الحقوق الرقمية، وناقشوا آلية التعامل مع الجرائم الإلكترونية، وسبل الوقاية والحماية منها، وتدرّب المشاركون/ات على كيفية تأمين حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي من خلال فيديو ثقيفي أنتجه مركز الإعلام المجتمعي (CMC) قبل عامين، كذلك يتم تزويد المشاركون/ات في ورش التوعية بنسخ مطبوعة من دليل الأمان الرقمي الذي أصدره  مركز الاعلام المجتمعي.

ونوهت “عبد الله”، أن من قام بقيادة وتيسير ورش التوعية هم مجموعة من العاملين والعاملات في مجالي الإعلام والقانون، الذين شاركوا في تدريب “الأمان الرقمي، وحماية الخصوصية الرقمية” أحد أنشطة مشروع الأمان الرقمي، وهم المحامية سمر العطار، والإعلامية هند أبو مغصيب، والمحامي رزق أحمد، والإعلامي حسن جابر، بالإضافة إلى الإعلامي محمد أبو معيلق.

يُشار إلى أن مركز الإعلام المجتمعي ( (CMC نفذ لقاءات التوعية في مدرسة طه حسين الأساسية (أ) للبنين، ومدرسة شفا عمرو الأساسية للبنات، ومدرسة فتحي الشقاقي الثانوية للبنين، وذلك بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة رفح، حيث لاقى تعاون كبير من المسؤولين/ات في المديرية. ويجري (CMC) تحضيراته لتنفيذ سلسلة من ورش العمل في باقي مديريات التربية والتعليم، بهدف الوصول إلى أكبر فئة من طلبة المرحلة الثانوية في قطاع غزة.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل بقطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

ألبوم الصور: https://cmcgaza.ps/ar/?p=9248

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى