مركز الإعلام المجتمعي يختتم مخيم تدريب حول صناعة وتحريك الدُّمى المسرحية واستخدامها في تعزيز ثقافة حقوق المرأة لدى الأطفال والشباب

غزة – مركز الإعلام المجتمعي CMC

“منذ طفولتي وأنا أُقلد الأصوات لأطفال “الحارة” وأتحدث معهم باستخدام شخصيات خيالية، وكنت أتمنى أن تتاح لي فرصة لممارسة شغفي وتطوير مهاراتي في هذا المجال، حتى شاركت في مخيم صناعة وتحريك الدُّمى المسرحية مع مركز الإعلام المجتمعي، وتعلمت كيف أكتب السيناريو، وكيف أصنع دُمى الماريونيت، وأتعامل معها، وأمارس من خلالها موهبتي في التعليق والدوبلاج، وأحاكي من خلالها قضايا المجتمع. لقد كانت دورة رائعة جداً وضعتني على بداية طريقي في مسرح الدُّمى” يقول المشارك ساري العقاد.

وقد اختتم مركز الإعلام المجتمعي CMC، مخيم تدريبي مكثف حول صناعة وتحريك الدُّمى المسرحية المتحركة، وكيفية استخدامها في تعزيز ثقافة حقوق المرأة ومفاهيم المساواة وعدم التمييز والعنف المبني على النوع الاجتماعي بين الأطفال والشباب، بمشاركة 14 يافع/ة وشاب/ة من المهتمين/ات بحقوق المرأة والعمل المسرحي.

جاء ذلك ضمن أنشطة مشروع “حشد المجتمع والإعلام لتعزيز وصول النساء إلى العدالة والأمن في قطاع غزة” في إطار المرحلة الثانية من مشروع سواسية، البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UN-WOMAN، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف UNICEF لتعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين.

وقالت خلود السوالمة، مديرة المشاريع في مركز الإعلام المجتمعي CMC “نسعى من خلال المشروع إلى المساهمة في تحسين وصول المرأة للعدالة، والحصول على حقوقها من خلال جهود المناصرة والتوعية بمفاهيم العدالة بين الجنسين، وحقوق الإنسان والمرأة في الاتفاقيات الدولية والمحلية، ومناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي”.

وركّز مخيم صناعة وتحريك الدُّمى المسرحية الذي تم تنفيذه على مدار 7 أيام متواصلة بواقع 35 ساعة تدريبية، على تطوير مهارات وقدرات المشاركين/ات نظرياً وعملياً، حيث تمكن المشاركون/ات في الجانب النظري من مفاهيم حقوق الإنسان، وحقوق المرأة في الاتفاقيات الدولية والمحلية، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، إلى جانب مراحل بناء النص المسرحي، وعناصره، وطرق معالجة أفكار النصوص المسرحية، كما تعرفوا على الدُّمى، وأنواع وأشكال مسارح الدُّمى، وتاريخها، وأهميتها.

فيما تضمن الجانب العملي، تدريب المشاركين/ات على كتابة السيناريو بشكل عام، وتحديداً كتابة سيناريو يعالج التمييز الجندري، والقضايا المجتمعية المتعلقة بحقوق المرأة والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وكيفية أدائه على المسرح، إلى جانب تلخيص النص المسرحي. وتدربوا أيضاً على التعامل مع خشبة المسرح، والارتجال، وأخذ الوضعيات المناسبة لكل مشهد، واستخدام الصوت في التمثيل، مع التركيز على صناعة دُمى الماريونيت (عرائس الخيوط)، من حيث ملامحها وفق الشخصية التي تُحاكيها في المسرحية، وطولها ووزنها المناسبين، إضافةً إلى ابتكار الديكور والخلفيات والبيئة الحية المحيطة بها. كذلك تمكنوا من تعلم أُسس تحريك دُمى الماريونيت.

وفي سياق متصل قالت السوالمة، إن المشاركين/ات سيواصلون التدريب خلال المرحلة القادمة بإشراف ومتابعة مركز الإعلام المجتمعي CMC، حيث سيقومون بتطوير السيناريو المقترح للعرض المسرحي ومقترحات دُمى الماريونيت التي تمكنوا من صناعتها خلال أيام المخيم، وتحديد العرض النهائي الذي سيتناول حقوق المرأة والعنف المبني على النوع الاجتماعي، ثم مواصلة التّدرب عليه بشكل مكثف، استعداداً لتنظيم سلسلة من العروض، تستهدف الأطفال واليافعين/ات في المدارس من كافة محافظات قطاع غزة.

يُذكر إلى أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى