تعزيزاً لثقافة الأمان الرقمي بين اليافعين/ات.. مركز الإعلام المجتمعي ينفذ 5 ورش توعية في محافظات قطاع غزة

غزة – مركز الإعلام المجتمعي CMC

نفذ مركز الإعلام المجتمعي CMC، 5 ورش توعية حول الأمان الرقمي، في كافة محافظات قطاع غزة، شارك فيها أكثر من 120 يافع ويافعة، ويأتي ذلك ضمن أنشطة مشروع “مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة – الأمان الرقمي” الذي ينفذه CMC بالشراكة مع مؤسسة CCFD.

وقالت فدوى عبد الله، منسقة مشروع الأمان الرقمي، أن CMC يتبني تعزيز جهود محو الأمية الرقمية بين فئات المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة للعام الثالث على التوالي ضمن خططه ومشاريعه، من خلال استخدام وسائل الإعلام الرقمي في المناصرة والتوعية، وتعزيز المعرفة بين أفراد المجتمع بمخاطر الجرائم الإلكترونية المختلفة وسبل مناهضتها.

في نفس السياق، وضحت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي CMC، أن هذه الجهود تأتي في محاولة لجسر الفجوة الرقمية مع تزايد حجم استخدام الإنترنت بين أفراد المجتمع في قطاع غزة، ومن أجل رفع وعي المواطنين/ات حول كيفية الاستخدام وإجراءات الوقاية والحماية من أشكال العنف الإلكتروني، وصولاً لبيئة رقمية آمنة يتمتع بها كافة الأفراد بأمان وحرية وخصوصية دون التعرض لأي انتهاك أو شعور بالرقابة.

واستكملت عبد الله، قائلة إن نسبة استخدام الإنترنت ترتفع بين الأطفال وطلبة المدارس من سن 15 عام حتى 19 عام، وهذا يتطلب بالضرورة تركيز العمل معهم، وتعزيز ثقافتهم الرقمية، ورفع وعيهم بآليات تحقيق الأمان الرقمي، والوقاية من الجرائم الإلكترونية، وغيرها من المفاهيم والأساليب التي يمكن أن توفر لهم الحماية أثناء استخدام الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي.

وفي هذا الإطار عقد مركز الإعلام المجتمعي CMC 5 لقاءات توعية، بمشاركة 120 يافع/ة من محافظات قطاع الخمس، وتناولت ورش التوعية 4 محاور أساسية، حيث ركز الميسرون/ات في المحور الأول على مفاهيم الأمان الرقمي، والخصوصية الرقمية والعلاقة بينهما، بالإضافة إلى الحقوق الرقمية. وناقشوا خلال المحور الثاني مفهوم الجريمة الإلكترونية، وكيف تحدث؟ وأنواعها وأشكالها، وآلية التعامل معها والوقاية منها. أما المحور الثالث، فتناول كيفية تعزيز الأمان على GOOGLE وتطبيقاته المختلفة، وآلية حماية البريد الإلكتروني، وتصفح الإنترنت بشكل آمن. وفي المحور الأخير تدرّب المشاركون/ات على أساليب تأمين الحسابات على فيسبوك وانستغرام وواتساب، وأهم سلوكيات الحماية أثناء استخدام هذه المنصات.

في المقابل، حظيت لقاءات التوعية بالتزام عالٍ وتفاعل كبير من المشاركين/ات، حيث لاحظ الميسرون/ات حرص المشاركون/ات على اكتساب أكبر قدر من المعلومات، والاستفادة منها، وتطبيقها بشكل مباشر، والرغبة في تبادلها مع أقرانهم من اليافعين/ات، كما عرض المشاركون/ات مجموعة من القضايا والسلوكيات التي واجهتهم خلال استخدام الإنترنت، وتم مناقشة هذه القضايا خلال اللقاءات.

وأضافت عبد الله، أنه قام بتيسير ورش التوعية مجموعة من العاملين والعاملات في مجالي الإعلام والقانون، الذين شاركوا في تدريب “الأمان الرقمي، وحماية الخصوصية الرقمية” أحد أنشطة مشروع الأمان الرقمي، وهم المحامي خالد مشتهى، والإعلامية هند أبو مغصيب، والمحامي رزق أحمد، والإعلامية لمى أبو حالوب، والناشط عادل عليان، والمحامية سمر العطار، والإعلامي حسن جابر، والإعلامية فرح الحلو، والإعلامية أسماء العطاونة، بالإضافة إلى الإعلامي محمد أبو معيلق.

يُشار إلى أن مركز الإعلام المجتمعي CMC نفذ لقاءات التوعية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الشريكة في محافظات رفح، وخانيونس، والوسطى، وغزة، وشمال غزة، وهي جمعية نوى للثقافة والفنون، وجمعية الحق في الحياة لذوي متلازمة داون والتوحد، وهيئة دار الشباب للثقافة والتنمية، وجمعية مجددون التنموية الخيرية، بالإضافة إلى مركز يافا الشبابي.

من الجدير بالذكر إلى أن مركز الإعلام المجتمعي CMC يواصل تحضيراته لعقد عشرات ورش التوعية والتثقيف حول الأمان الرقمي وحماية الخصوصية، في عدد من المدارس، في مختلف المحافظات، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم؛ وذلك بهدف الوصول لأكبر شريحة من الأطفال واليافعين واليافعات، وتعزيز وعيهم الرقمي.

يذكر أن مركز الإعلام المجتمعي CMC هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى