مركز الإعلام المجتمعي يعقد 6 لقاءات توعية حول الحقوق الرقمية والحماية من العنف الإلكتروني في محافظة شمال غزة.

غزة – مركز الإعلام المجتمعي – يوليو 2022

أكد المشاركون/ات على أهمية تكثيف جهود التوعية والتثقيف حول حقوق الإنسان المتعلقة بالإنترنت وإجراءات الوقاية والحماية من أشكال العنف الإلكتروني، وأوصوا باستثمار جميع الوسائل الممكنة من أجل تحقيق ذلك، بما يشمل الحملات الإعلامية والرقمية، ولقاءات التوعية، والتدريب، وتحسين التواصل بين المواطنين/ات والجهات المختصة في التعامل مع العنف الإلكتروني. جاء ذلك خلال 6 ورش توعية بعنوان “الحقوق الرقمية، والحماية من العنف الإلكتروني” نظمها مركز الإعلام المجتمعي، في محافظة شمال غزة، بمشاركة 280 شخص من كلا الجنسين.

يأتي ذلك ضمن أنشطة مشروع “حشد المجتمع والإعلام لتعزيز وصول النساء إلى العدالة والأمن في قطاع غزة” في إطار المرحلة الثانية من مشروع سواسية، البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UN-WOMAN، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف UNICEF لتعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين.

ويتطلع مركز الإعلام المجتمعي من خلال مشروع سواسية إلى المساهمة في تحسين وصول المرأة إلى العدالة، والحصول على حقوقها من خلال جهود المناصرة والتوعية والعمل على رفع الوعي بمفاهيم العدالة بين الجنسين، وحقوق الإنسان والمرأة في الاتفاقيات الدولية والمحلية، ومناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، إلى جانب رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الوقاية من الجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى تعزيز التثقيف المدني للأطفال والشباب.

ونفذ مركز الإعلام المجتمعي عشرات ورش التوعية حول الحقوق الرقمية والحماية من العنف الإلكتروني في محافظات رفح وخانيونس والوسطى وشمال غزة، وذلك بهدف تعزيز الثقافة الإلكترونية بين أفراد المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة من مختلف الفئات والأعمار بحيث يتعرف المشاركين/ات على حقوقهم الرقمية، وكيفية تعزيز أمانهم الشخصي على الإنترنت، وأشكال وأنواع العنف الإلكتروني، وكذلك تأمين حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي بمساعدة الميسرين/ات.

وقام بتيسير لقاءات التوعية مجموعة من الإعلاميين/ات والمحامين/ات الذين شاركوا في تدريب “إعداد مدربين/ات لتعزيز الحماية من الجرائم الإلكترونية” أحد أنشطة مشروع سواسية، ليتمكنوا من أداء دورهم في عملية رفع الوعي المجتمعي بالحقوق الرقمية والحماية من العنف الإلكتروني، وهم المحامي سمير شبلاق، والإعلامية ظريفة أبو قورة، والمحامية عليا نصار، والمحامي محمد عاشور، والصحافي محمد أبو معيلق، والمحامية لين الزيناتي، بالإضافة إلى المحامية رهف أبو عابد.

وناقش الميسرون/ات خلال ورش التوعية، علاقة الحقوق الرقمية بحقوق الإنسان، ومفهوم الجرائم الإلكترونية، وأسبابها، وأنواعها، وأبرز طرق الوقوع فيها، مع التركيز على سُبل الوقاية من العنف الإلكتروني والجرائم الإلكترونية، والقوانين التي تحكمها، بالإضافة إلى كيفية تأمين الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي، وأبرز سلوكيات الحماية أثناء استخدام هذه المنصات.

فيما حظيت لقاءات التوعية بانتباه وتركيز المشاركين/ات طوال مدة الورش، حيث لاحظ الميسرون/ات اهتمام وحاجة المشاركين/ات إلى اكتساب أكبر قدر من المعرفة والممارسة العملية لإجراءات الوقاية والحماية من أشكال العنف الإلكتروني، إلى جانب التعرف على المفاهيم ذات العلاقة بالأمان عبر الإنترنت، كما عرض المشاركون/ات مجموعة من القضايا والسلوكيات التي واجهتهم خلال استخدام الإنترنت إلى جانب التفاكر في آليات التعامل معها.

من الجدير بالذكر أنه تم تنفيذ لقاءات التوعية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الشريكة في محافظة شمال غزة، وهي جمعية تطوير الأسرة الخيرية، وهيئة المستقبل للتنمية، وجمعية النهضة للتطوير والتنمية، وهيئة دار الشباب للثقافة والتنمية، وجمعية الأدهم للتنمية والتطوير، بالإضافة إلى جمعية ميلاد لتنمية القدرات الشابة.

يُشار أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل بقطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى