أبرز 9 تصنيفات لأشكال التنمر الإلكتروني

غالباً ما نتعرض أثناء استخدام الإنترنت لتصرفات من قبل الآخرين تسبب لنا الضرر والإزعاج، وسواء كانت مقصودة أو غير مقصودة فهي تُصنف كأحد أشكال التنمر الإلكتروني. فما هو مفهوم التنمر الإلكتروني؟ ومن هي الفئات الأكثر عرضة له؟ وكيف نحمي أنفسنا منه؟

هذه التساؤلات وأكثر نجيب عليها في المدونة التالية.. هيا بنا

التنمر الإلكتروني 

هو استخدام التكنولوجيا الحديثة كوسائل التواصل الاجتماعي وكافة الخدمات التي يوفرها الإنترنت بغرض مضايقة المستخدمين/ات أو تهديدهم/ن أو إحراجهم/ن أو التحرش بهم/ن. يشمل ذلك نشر معلومات شخصية أو صور أو مقاطع فيديو مصممة لإيذاء شخص آخر أو إحراجه

ما هي التصرفات التي تُصنف كأحد أشكال التنمر الإلكتروني؟

  1. إرسال رسائل البريد الإلكتروني أو النصوص أو الرسائل الفورية
  2. تكرار إرسال رسائل لا معنى لها لشخص ما إلى حد المضايقة
  3. نشر مواد مؤذية عن شخص ما على وسائل التواصل الاجتماعي
  4. نشر الشائعات أو القيل والقال عن شخص ما عبر الإنترنت
  5. السخرية من شخص ما في دردشة جماعية عبر الإنترنت
  6. مهاجمة أو قتل شخصية في لعبة على الإنترنت بشكل مستمر وعن قصد
  7. انتحال شخصية شخص آخر عن طريق إنشاء ملف تعريف مزيف عبر الإنترنت
  8. تهديد أو تخويف شخص ما عبر الإنترنت أو عبر رسالة نصية
  9. التقاط صورة أو فيديو محرج ومشاركتها دون إذن

الفئات الأكثر عرضة للتنمر الإلكتروني 

يكثر هذا النمط من أفعال التنمر الإلكتروني ضد النساء والفتيات والشباب واليافعين/ات والأطفال، في حين أن تعرض البالغين/ات لمثل هذه الأفعال أقل، فيمكن أن يحيل البالغون الأمر للقضاء ليُعامل على أنها جريمة لها عواقب قانونية قد تصل حتى عقوبة السجن

الوضع القانوني للتنمر الإلكتروني

وعلى الرغم من أن جميع القوانين في كل أنحاء العالم تجرّم التنمر أو البلطجة في العالم الحقيقي، إلا أن الكثير من الدول لا تجرّم من يمارس التنمر الإلكتروني حتى الآن، وحتى في قانون الجرائم الإلكترونية الفلسطيني لم يرد نصاً واضحاً اتجاه ذلك.

ولنعرف كيف يمكننا حماية أنفسنا من التنمر الإلكتروني تابعوا المدونة التالية

https://cmcgaza.ps/ar/?p=8742

شاركوا المعرفة مع أصدقائكم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى