مركز الإعلام المجتمعي يفتتح تدريب بعنوان الأمان الرقمي للعاملين/ات في مجالي الإعلام والقانون

مركز الإعلام المجتمعي – يونيو 2022

افتتح مركز الإعلام المجتمعي CMC تدريب حول الأمان الرقمي وحماية الخصوصية على مواقع التواصل الاجتماعي، بمشاركة 20 من الشباب ذوي اختصاص في مجالي الإعلام والقانون، وذلك ضمن أنشطة مشروع “مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة – الأمان الرقمي” الذي ينفذه CMC بالشراكة مع مؤسسة CCFD.

وقالت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي أن CMC يُنفذ مشروع الأمان الرقمي للعام الثالث على التوالي في إطار سعيه لتعزيز ثقافة الأمان الرقمي بين أفراد المجتمع الفلسطيني وتحديداً النساء والشباب، وصولاً لبيئة رقمية آمنة يتمتع بها الجميع بأمان وحرية ودون التعرض لأي انتهاك للخصوصية أو شعور بعدم الأمان.

 

وأوضحت فدوى عبد الله، منسقة مشروع الأمان الرقمي، أن المشروع يهدف إلى مناهضة العنف الإلكتروني المبني على النوع الاجتماعي ضد الشباب من كلا الجنسين في قطاع غزة، من خلال استخدام وسائل الإعلام الرقمي في المناصرة والتوعية، وتعزيز المعرفة بين أفراد المجتمع بمخاطر المعلومات المضللة والتضليل الإعلامي على منصات الإعلام الرقمي، وكيفية التعامل معها، وسبل مكافحتها.

واستكملت عبد الله، “يهدف تدريب الأمان الرقمي الذي يستمر على مدار 5 أيام متواصلة بواقع 25 ساعة تدريبية إلى تطوير قدرات المشاركين/ات وتمكينهم معرفياً وعملياً في موضوعات الأمان الرقمي، وحماية الخصوصية الرقمية، والتعامل مع الجرائم الإلكترونية، إلى جانب مهارات إعداد المدربين، بحيث يصبح المشاركون/ات قادرون/ات على تيسير ورش توعية حول الأمان الرقمي وحماية الخصوصية لطلبة المدارس والجامعات في قطاع غزة، وذلك من أجل تعزيز أمانهم على المنصات الرقمية، وحماية أنفسهم وباقي أفراد مجتمعهم من كافة أشكال الجرائم الإلكترونية“.

فيما أبدى المشاركون/ات استعدادهم وحماسهم في أول أيام التدريب لتحقيق أقصى استفادة تُمكنهم من الوصول للأمان الرقمي الشخصي والمهني، وتساهم في تمكينهم بالمهارات والأدوات المعرفية والعملية لممارسة دورهم في عملية نشر ثقافة الأمان الرقمي ومخاطر الجرائم الإلكترونية وكيفية الحماية منها بين الطلبة، حسب المحامي خالد مشتهى، أحد المشاركين في تدريب الأمان الرقمي، وأضاف “شاركت في التدريب بهدف الاستفادة من خبرة مركز الإعلام المجتمعي في مجال التوعية حول الأمان الرقمي والجرائم الإلكترونية باعتبارها تجربة حديثة ومهمة لمجتمعنا الفلسطيني”.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى