مركز الإعلام المجتمعي يختتم برنامج بناء قدرات لإعداد مدربين/ات في تعزيز التوعية القانونية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي

غزة – مركز الإعلام المجتمعي – يناير 2022

“قبل التحاقي في بالتدريب كنت أعالج حالات العنف من ناحية قانونية فقط. وخلال التدريب تعلمت كيفية معالجتها من ناحية إنسانية واجتماعية أيضاً، وأصبحت أعكس ذلك بشكل مباشر في عملي. ما ساهم في إكسابي معرفة مُركزة ومهارات عملية في آن واحد، حتى صرت قادرة على أداء دوري كمحامية وناشطة في عملية تعزيز التوعية القانونية في مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي”، تقول المشاركة هالة حسنين، في ختام برنامج بناء القدرات لإعداد مدربين/ات في تعزيز التوعية القانونية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، الذي نفذه مركز الإعلام المجتمعي بشراكة وتمويل من منظمة تير دي زوم – سويسرا.

ونوهت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي، إلى أن تدريب المدربين/ات يأتي ضمن أنشطة مشروع “تحسين مستوى الحماية للنساء والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي – مساحاتُنا الآمنة”، والذي يهدف إلى توفير حماية أفضل للنساء والفتيات والشباب في قطاع غزة من العنف القائم على النوع الاجتماعي، وذلك من خلال تكثيف جهود التوعية والمناصرة، وتفعيل دور التكنولوجيا في وصول النساء والفتيات إلى خدمات الحماية والدعم والتأهيل في قطاع غزة من العنف المبني على النوع الاجتماعي.

ومن جهتها أوضحت خلود السوالمة، مديرة المشاريع في CMC، أن 27 من المحامين/ات والناشطين/ات الشباب/ات، قد استفادوا من التدريب، الذي استمر على مدار 10 أيام بواقع 50 ساعة تدريبية اشتملت معارف ومهارات نظرية وعملية، حيث تمكن المشاركون/ات خلالها من تطوير القاعدة المعرفية لديهم حول المفاهيم المتعلقة بالنوع الاجتماعي، وآليات مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي، وتأثير المنظومة القانونية في القضاء عليه، وكذلك حول حقوق المرأة في المواثيق والقوانين الدولية والمحلية، بالإضافة إلى مهارات التفاوض والتشبيك، ومهارات تدريب مدربين/ات TOT.

وقام المشاركون/ات خلال التدريب بتجهيز عروض تدريبية وظفوا فيها الأدوات والأساليب والمهارات والمعارف التي اكتسبوها من التدريب، حيث أبدى الجميع تقدم ملحوظ في أدائهم، ما يؤهلهم ليكونوا مدربين/ات شباب/ات قادرين/ات على لعب دور أساسي في عملية رفع الوعي لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني، من خلال تيسير سلسلة جلسات توعية سينفذها مركز الإعلام المجتمعي خلال المرحلة القادمة في كافة محافظات قطاع غزة.

يُشار إلى أن مركز الإعلام المجتمعي قد نفذ ضمن أنشطة مشروع “مساحاتُنا الآمنة” تدريب معرفي ل 18 مبرمجة شابة شاركن في هاكثون رقمي نفذه CMC ضمن إجراءاته لتطوير تطبيق موبايل يدعم وصول ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي لمقدمي الخدمات متعددة القطاعات في قطاع غزة، ويجري حالياً تجريب التطبيق قبل إطلاقه. كما ونفذ برنامج بناء قدرات بمشاركة 24 صحافي/ة وإعلامي/ة شاب/ة بحيث يتمكنوا من مناصرة حقوق المرأة ومحاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي، بالإضافة إلى إطلاق حملة مناصرة رقمية وعريضة مطالبة بإقرار قانون حماية الأسرة من العنف. وكذلك فقد تم إعداد دراسة خط أساس لدراسة الفجوات التي تعيق مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي.

من الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى