مركز الإعلام المجتمعي يفتتح برنامج تدريبي حول إعداد مدربين/ات في تعزيز التوعية القانونية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي

غزة – مركز الإعلام المجتمعي – يناير 2022

في اللحظة التي تعرف/ين فيها بجريمة عنف، تشعر/ين بالغضب.. بالتضامن.. نُحاول فعل أي شيءٍ.. نُجرم المُعنّف/ة، نبكي الضحية، نلعن السكوت.. وقد نُسيء التعبير!

لكن ماذا لو وجهنا هذه المشاعر لنعرف أكثر.. نُحلل أفضل.. نضع الكلمات في مكانها.. نُجيد توعية الضحايا والمضطهدين/ات، أن نشتبه بالمُعنف/ة ونحن نقف على أرضية القانون، نطالب المسؤولين/ات، ونحن نُدرك أن حمايتنا واجب عليهم، وحق لنا، وأن التوقيع على المواثيق والاتفاقيات الدولية، بالضرورة يتبعه مواءمة القوانين الداخلية لها، وتطبيقها.

بذلك تتراكم مساهماتنا البسيطة، الفردية، والجماعية، والمؤسساتية، بالطريقة الصحيحة التي تُساعدنا في الوصول لبيئة آمنة، وخالية من العنف لجميع أفراد الأسرة.

في هذا الإطار يفتتح مركز الإعلام المجتمعي، اليوم الأحد، 16 يناير 2021، برنامج تدريبي حول إعداد مدربين/ات في مجال حقوق المرأة وتعزيز التوعية القانونية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، يأتي ذلك ضمن أنشطة مشروع “تحسين مستوى الحماية للنساء والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي – مساحاتُنا الآمنة” بشراكة وتمويل من منظمة تير دي زوم – سويسرا.

وقالت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي، “نسعى من خلال سلسلة أنشطة نوعية نفذناها منذ بداية المشروع ومستمرون في تنفيذها ضمن أنشطة مشروع (مساحاتُنا الآمنة) إلى تكثيف جهودنا في التوعية والمناصرة للمساهمة في تحسين مستوى الحماية للنساء والفتيات والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وتفعيل دور التكنولوجيا في وصول النساء والفتيات إلى خدمات الحماية والدعم والتأهيل في قطاع غزة من العنف القائم على النوع الاجتماعي”.

ويجري تنفيذ البرنامج التدريبي على مدار 10 أيام بواقع 50 ساعة تدريبية نظرية وعملية، وفق إجراءات السلامة والوقاية من كوفيد-19، وبمشاركة 28 من المحامين/ات والنشطاء/ات الشباب/ات المهتمين/ات بحقوق الإنسان، وقضايا النوع الاجتماعي وحقوق المرأة.

ويشمل التدريب أربع موضوعات أساسية تتناول المفاهيم المتعلقة بالنوع الاجتماعي والعنف القائم عليه، وآليات مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي، ودور القانون في القضاء عليه، وكذلك حقوق المرأة في المواثيق والقوانين الدولية والمحلية، بالإضافة إلى مهارات التفاوض والتشبيك، ومهارات إعداد مدربين/ات TOT. بحيث يمتلك المشاركين/ات المعرفة والمهارة التي يحتاجونها في القيام بدورهم المجتمعي نحو تعزيز التوعية القانونية في مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى