الرئيسية / أخبار المركز / ضمن مشروع كياني.. مركز الإعلام المجتمعي يبدأ تنفيذ سلسلة ورش توعية حول حقوق المرأة والنوع الاجتماعي.

ضمن مشروع كياني.. مركز الإعلام المجتمعي يبدأ تنفيذ سلسلة ورش توعية حول حقوق المرأة والنوع الاجتماعي.

غزة – يوليو 2021

بدأ مركز الإعلام المجتمعي (CMC) تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع “المساواة على أساس النوع الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة – كياني”. والذي ينفذه المركز للعام الثالث على التوالي بالشراكة مع منظمة كير العالمية في فلسطين (الضفة الغربية / غزة).

وقالت “خلود السوالمة، مديرة المشاريع في CMC”، أن المركز من خلال مشروع كياني للسنة الثالثة على التوالي يعمل على نشر ثقافة حقوق المرأة في المجتمع من خلال تطوير قدرات الشباب/ات الفلسطينيين/ات وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من الاسهام في عملية توعية أقرانهم والمجتمع عموما والدفاع عن حقوق المرأة ومناصرة قضاياها ومراعاة النوع الاجتماعي.

وينفذ (CMC) خلال المرحلة الثالثة من المشروع 10 ورش توعية تتبع نهج (من شاب/ة لشاب /ة) حول “حقوق المرأة والنوع الاجتماعي” في خمس محافظات في قطاع غزة، تستهدف من 15 – 20 من الشباب من كلا الجنسين، ويقوم بتيسير هذه الورش المشاركين/ات في مشروع كياني العام الماضي الذين حصلوا على تدريبات مكثفة ومتخصصة أكسبتهم معارف بحقوق المرأة، والنوع الاجتماعي، ومهارات التفاوض، وإعداد المدربين.

وعقد ((CMC ثلاث ورش توعية في محافظة رفح، والشاطئ، وغزة، بالتعاون مع المؤسسات الشريكة في المحافظات ومنها جمعية أصدقاء الطفل الفلسطيني، ومركز البرامج النسائية الشاطئ، وشارك في جلسات التوعية حوالي 60 من الشباب من كلا الجنسين وطلبة وخريجي/ات الجامعات. وقام بتيسير الورش أربعة من المناصرين/ات والمدافعين/ات عن حقوق المرأة من مشاركي/ات مشروع كياني العام الماضي، وهم: محمد أبو سمرة، ووفاء الأغا، ومحمد الكحلوت، وأنسام القطاع.

واشتملت ورش التوعية على تعريف بمركز الاعلام المجتمعي وإطار عمله، وبمشروع “كياني” وأنشطته وأهدافه، ثم تأصيل لمفهوم حقوق الإنسان والمرأة، واستعراض واقع المرأة في فلسطين حسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، والتركيز على إحصاءات العنف ضد المرأة في فلسطين حيث سجلت محافظة غزة أعلى نسبة انتشار للعنف بلغت 41%.

كما ويتناول الميسرون/ات حقوق المرأة في القانون الأساسي الفلسطيني، والتعريف بمشروع قانون حماية الأسرة من العنف، ومناقشة أهم بنوده، وكذلك التطرق لموضوع حقوق الإنسان والمرأة في هيئة الأمم المتحدة، ومناقشة مفهوم الجندر والأدوار الأربعة المتعلقة بالنوع الاجتماعي، والتفريق بين الجندر والجنس، ومناقشة مفهوم الصورة النمطية للمرأة أيضاً. بالإضافة لعرض مفاهيم مختلفة ذات علاقة بالنوع الاجتماعي، منها المساواة الجندرية، والعدالة الجندرية، بالتركيز على حقوق النساء ذوات الإعاقة بشكل خاص. يُقدم الميسرون/ات اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في القانون الدولي والمادة السادسة فيها المخصصة للنساء ذوات الإعاقة، والتعريج على حقوق المرأة ذات الإعاقة في القانون الأساسي الفلسطيني.

وفي نفس السياق يقول محمد أبو سمرة – مشارك في المشروع وميسر في ورش “من شاب/ة لشاب/ة”: ” مشروع كياني كان لي فرصة مفيدة جداً عملت على تعزيز المفاهيم القانونية والحقوقية الخاصة بقضايا المرأة، ومعرفة مفاهيم النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين”. وعن تجربته الشخصية يُضيف: “نقل تجربة التدريب وتثقيف الأقران عززت روح المشاركة بيني وبين أقراني، وساهمت في زيادة قدراتي على طرح المواضيع حول قضايا حقوق المرأة ومناقشتها مع الأقران ومع المجتمع عموما لتعزيز الوعي بحقوق المرأة، وحفزتني للاستمرار في تنفيذ لقاءات عن المساواة بين الجنسين”.

وحول تفاعل المشاركون/ات في ورش التوعية تقول “وفاء الآغا – ميسرة”: أن الورشة شهدت تركيز ومشاركة فعّالة من الحضور، طرحوا خلالها أسئلة عديدة لتعزيز معرفتهم ووعيهم بحقوق الإنسان عامةً وحقوق المرأة تحديداً، وتنوعت مُداخلاتهم التي كانت تُعبر عن تقبل اختلاف وجهات النظر، والتعاون في تطوير الأفكار المطروحة للمساعدة في ضمان حماية المرأة، وكذلك التفكير في التدخلات المجتمعية المطلوبة لذلك.

وأوضحت “السوالمة” أن CMC يجري تحضيراته لاستكمال عقد سبع ورش قادمة، إلى جانب تطوير أفكار مبادرات لمناصرة حقوق المرأة والنساء ذوات الإعاقة، قدمها الشباب المناصرين/ات المشاركين/ات في مشروع كياني العام الماضي، وسيبدأ الشباب بإشراف المركز تنفيذها خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2021.

وأضافت: “في إطار أنشطة المرحلة الثالثة من مشروع (كياني) سيتم عقد 5 زيارات لمؤسسات دولية ومحلية وحقوقية ونسوية وشبابية بمشاركة الشباب المشاركين/ات من المرحلة الثانية في العام الماضي، من أجل تبادل الخبرات والمهارات والإطلاع على استراتيجيات المؤسسات وبرامج عملها والفئات التي تستهدفها”.

وأشارت (السوالمة) إلى أن المركز سيقوم في نهاية أنشطة المرحلة الثالثة من “كياني” بتنظيم معرض صور في مدينة غزة ومحافظات الجنوب، يشارك فيه شباب من كلا الجنسين مصورين/ات فوتغرافيين/ات محترفين/ات في قطاع غزة بقصص مصورة تُركز على قضايا ذات علاقة بالمساواة على أساس النوع الاجتماعي.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل بقطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

ومنذ تأسيسها في فلسطين، كانت منظمة كير العالمية (الضفة الغربية/غزة) مصرّة على معالجة مفهوم عدم المساواة بين الجنسين من خلال تمكين النساء والفتيات ومساعدتهنّ على المشاركة والتأثير بشكل فعال في القرارات التي تؤثر على حياتهن. في إطار مشروع (كياني) تتصدى منظمة كير في فلسطين (الضفة الغربية/غزة) للعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي الذي تفاقم بسبب انتشار وباء كوفيد-19 في فلسطين.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*