الرئيسية / أخبار المركز / مركز الإعلام المجتمعي (CMC) يفتتح أنشطة مشروع “تحسين مستوى الحماية للنساء والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي – مساحاتُنا الآمنة”.

مركز الإعلام المجتمعي (CMC) يفتتح أنشطة مشروع “تحسين مستوى الحماية للنساء والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي – مساحاتُنا الآمنة”.

غزة – يوليو 2021

افتتح مركز الإعلام المجتمعي (CMC) أنشطة مشروع “تحسين مستوى الحماية للنساء والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي – مساحاتُنا الآمنة”، الذي ينفذه بشراكة وتمويل من مؤسسة تير دي زوم – سويسرا.

وتوضح “خلود السوالمة – مديرة المشاريع في CMC”، أن الهدف من المشروع هو تحسين مستوى الحماية للنساء والفتيات والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال التوعية، والمناصرة، وتفعيل دور التكنولوجيا في وصول النساء والفتيات لخدمات الحماية والدعم والتأهيل في قطاع غزة من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

ويعمل “مركز الإعلام المجتمعي” على تنفيذ المشروع من خلال سلسلة أنشطة تبدأ بإعداد دراسة ميدانية لخط الأساس حول الفجوات التي تعيق مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي، بالإضافة لتطوير تطبيق رقمي للموبايل يدعم ويسهل وصول النساء والفتيات اللواتي يتعرضن للعنف المبني على النوع الاجتماعي والناجيات منه للمؤسسات التي تقدم الخدمات النفسية، الصحية، القانونية، والاقتصادية من خلال الاتصال المباشر بمقدمي الخدمات وفقاً لنوع الخدمة المطلوبة والمنطقة الجغرافية.

وضمن إجراءاته لإعداد التطبيق الرقمي سينظم “CMC” هاكثون رقمي يوم 28 يوليو 2021 بعنوان “مساحاتُنا الآمنة”، يجمع ثلاثة فرق مكونة من 18 مبرمجة شابة استوفت شروط المشاركة المعلن عنها في إعلان ترشح للمبرمجات اللواتي يرغبن في دخول مسابقة الهاكثون.

وتلقت المبرمجات اللواتي سيشاركن في الهاكثون برنامج تدريب لتطوير معارفهن حول حقوق المرأة والنوع الاجتماعي، ورُزمة الخدمات التي تقدمها المؤسسات الأهلية النسوية والحقوقية للنساء من ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي والناجيات منه، حيث شارك في تقديم هذه المعارف والمعلومات لهن نخبة من المتخصصين /ات العاملين/ات في هذا المجال، والذين عملوا على مساعدة المبرمجات في بناء القاعدة المعرفية الكافية لبرمجة التطبيق وفق الهدف المراد منه.

وشمل برنامج التدريب للمبرمجات والذي جرى على مدار خمسة أيام كاملة، موضوعات تتعلق بالمفاهيم حول النوع الاجتماعي أو الجندر، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وحقوق المرأة في الاتفاقيات الدولية والقوانين المحلية والتشريعات الفلسطينية، وكذلك آلية عمل مراكز الإيواء للنساء، وبرامج التأهيل الاقتصادي للسيدات، وتقديم الدعم القانوني بما يشمل التوعية القانونية، والتمثيل في المحاكم، والاستشارات القانونية.

بالإضافة إلى ذلك شملت الموضوعات التعرّف على كيفية عمل مراكز الصحة النفسية، وآلية تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للنساء والفتيات، وشمل أيضاً تعريف المبرمجات بآلية تقديم الخدمات متعددة القطاعات للنساء الناجيات وضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي وضحايا العنف في قطاع غزة.

ويتضمن المشروع أيضاً نشاطاً يجري “مركز الإعلام المجتمعي” حالياً التحضيرات لتنفيذه وهو برنامج تدريبي مكثف لتطوير قدرات الإعلاميين/ات حول حقوق المرأة والعدالة الجندرية والعنف المبني على النوع الاجتماعي وآليات مكافحته، بالإضافة إلى أهمية تعزيز دور المرأة والصورة الإيجابية حول المرأة إعلامياً؛ وذلك لتمكينهم من إنتاج محتوى إعلامي من منظور جندري يتناول حقوق المرأة وفقاّ للمواثيق الدولية والقوانين المحلية. ومن ثم سيشارك المشاركين/ات في إعداد وإطلاق حملة مناصرة إعلامية ورقمية تطالب بتوفير الحماية القانونية للنساء والفتيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي.

من الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مجموعة بؤرية لتطوير تطبيق مساحات آمنة الرقمي، بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني التي تعمل في قطاع المرأة.

برنامج التدريب المعرفي للمبرمجات اللواتي سيشاركن في الهاكثون

افتتاح مشروع مساحاتُنا الآمنة

تحضيرات هاكثون “مساحاتُنا الآمنة”

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*