لمناقشة تطوير تطبيق مساحات آمنة.. مركز الإعلام المجتمعي يعقد لقاء مجموعة بؤرية بمشاركة عدد من المؤسسات الأهلية العاملة في قطاع المرأة.

غزة – مركز الإعلام المجتمعي

عقد مركز الإعلام المجتمعي (CMC) يوم الأحد 20 يونيو/ حزيران 2021 لقاء لمجموعة بؤرية بهدف تطوير تطبيق مساحات آمنة الرقمي.

ويهدف التطبيق لدعم وصول النساء المُعنَّفات والناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي لمقدمي الخدمات النفسية، الصحية، القانونية، والاقتصادية من خلال الاتصال المباشر بمقدمي الخدمات وفقاً لنوع الخدمة المطلوبة والمنطقة الجغرافية.

شارك في اللقاء الذي جرى تنفيذه داخل مقر المركز وفق إجراءات السلامة للوقاية من وباء كورونا، 15 ممثلاً/ةً داخل المركز وعبر تطبيق (ZOOM) عن مؤسسات المجتمع المدني التي تعمل في قطاع المرأة، وتُقدم خدمات لضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي، والناجيات منه.

وافتتحت اللقاء عندليب عدوان – مديرة (CMC)، مُرحبة بممثلي/ات المؤسسات، وقالت أن هذا اللقاء يأتي ضمن مشروع ”مساحتُنا الآمنة” الذي يُنفذه المركز بتمويل من مؤسسة أرض الإنسان السويسرية (TDH)، والذي يهدف إلى تحسين مستوى الحماية للنساء والفتيات والشباب من العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال التوعية، والمناصرة، وتفعيل دور التكنولوجيا في وصول النساء والفتيات لخدمات الحماية والدعم والتأهيل في قطاع غزة من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

ويسعى مركز الاعلام المجتمعي لتحقيق هدف المشروع من خلال برامج التوعية والتدريب وتفعيل دور الاعلام والاعلام الاجتماعي من أجل الدفاع عن حقوق المرأة، والمساواة بين الجنسين، إلى جانب دعم حصول النساء/الفتيات على خدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي المتعددة القطاعات عبر تطوير وسائط الإعلام وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين مستوى وصول النساء والفتيات لهذه الخدمات.

وبدورها عرّفت “خلود السوالمة” – مديرة المشاريع في المركز، بالتطبيق الرقمي الذي يعمل المركز من خلال المشروع إلى إعداده ونشره، والأهداف العامة منه، وآلية عمله. كما وعرضت نموذج التسجيل الذي ستقوم المؤسسات المُقدمة للخدمات الفاعلة في قطاع غزة، والتي سيتم تضمينها في قاعدة بيانات التطبيق.

وأدارت مُداخلات ونقاش المؤسسات المشاركة، والتي أثنت على نوعية المشروع، وفكرة التطبيق. واقترح ممثلوها مجموعة توصيات ذات علاقة بمعايير اختيار المؤسسات التي سيتم تضمين بياناتها في قاعدة معلومات التطبيق، وآلية عمل التطبيق، والتركيز على رفع وعي وتثقيف العامة والفئة المستهدفة حول كيفية استخدام التطبيق والاستفادة منه، وغيرها.

ونوّهت “أ.عندليب” إلى مراحل إعداد وإطلاق التطبيق، والذي سيتم خلال شهر أغسطس 2021 عبر هاكثون يجمع فريق من المبرمجات، وبتوجيه ومشاركة مختصون وخبراء في حقوق المرأة والنوع الاجتماعي بغرض توفير القاعدة المعرفية للمبرمجات فيما يتعلق بحقوق المرأة والمساواة الجندريّة والمؤسسات مزودي الخدمات في القطاعات المختلفة في قطاع غزة للنساء والفتيات ضحايا وناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وختمت اللقاء شاكرة ممثلي/ات المؤسسات على وقتهم، ومشاركاتهم واقتراحاتهم.

من الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى