الرئيسية / أخبار المركز / مركز الإعلام المجتمعي يختتم المخيم التدريبي للشباب “احترمها”.

مركز الإعلام المجتمعي يختتم المخيم التدريبي للشباب “احترمها”.

غزة – مركز الإعلام المجتمعي

اختتم مركز الإعلام المجتمعي (CMC)، يوم الأربعاء 9 يونيو/حزيران 2021، المخيم التدريبي “احترمها”، ضمن أنشطة مشروع “تعزيز ثقافة احترام حقوق المرأة في المؤسسات الأكاديمية”، بتعاون وشراكة مع مؤسسة هينريش بل الألمانية.

واستفاد من المخيم التدريبي الذي جري تنفيذه مع الالتزام بكافة إجراءات السلامة المتبعة للوقاية من وباء كوفيد19، 25 مشارك/ة من طلبة وخريجي/ات كليات الإعلام والحقوق، تم تدريبهم على مدار 7 أيام، بواقع 35 ساعة تدريبية على موضوعات الجندر، المساواة الجندرية، وحقوق المرأة في القوانين المحلية والاتفاقيات الدولية.

بالإضافة إلى مهارات التواصل الفعّال ومخاطبة الجمهور، ومهارات إعداد مدربين (TOT)، وكذلك تم التركيز في المرحلة الأخيرة من المخيم على صناعة المحتوى الرقمي ذات العلاقة بموضوعات التدريب.

قالت خلود السوالمة – منسقة مشروع “تعزيز ثقافة احترام حقوق المرأة في المؤسسات الأكاديمية”، أن المرحلة القادمة ستُبنى على مُخرجات انتاجات الشباب الرقمية التي أعدوها في المرحلة الأخيرة من التدريب، لينطلق المركز بحملة رقمية تناصر وتدعم حقوق النساء في المؤسسات الأكاديمية أي الأكاديميات والطالبات على حد سواء.

كما وسيشارك الشباب بتيسير مجموعة ورش توعية لأقرانهم الطلبة والطالبات حول حقوق المرأة والأدوار والحاجات المتعلقة بالنوع الاجتماعي.

وأشادت “السوالمة” بحماس وتفاعل الشباب خلال المخيم التدريبي، وأضافت: “نسعى ونعمل في المركز دائماً لاستثمار طاقات الشباب، وتقديم التوجيه والإرشاد الكافي لخلق جيل شبابي، واعي، قادر على تحقيق التغيير، وقيادة مجتمعه، وتحقيق تنمية مجتمعية مستدامة.

وعن انطباعات المشاركين/ات عن المخيم التدريبي، تقول المشاركة سمر العطار – تخصص قانون، أن التدريب مُختلف، ومتنوع. وتُضيف: “أفضل ما فيه أنه جمع وشمل أكثر من جانب، ما بين الحقوقي والقانوني: الجندر والعنف المبني على النوع الاجتماعي والقوانين الدولية والوطنية. فيما ركز الجانب الإعلامي على: صناعة المحتوى الرقمي، والتدريبي الذي ساهم في إعداد وصقل شخصيات قيادية من المشاركين/ات، وأصبحوا مدربين/ات قادرين/ات على إحداث تغيير حقيقي”.

ومن جهته يقول المشارك عبد الرحمن الطناني – تخصص الإعلام الرقمي، أن التدريب أهله ليصبح مدافع قوي عن حقوق المرأة، وساعده في تطوير مهاراته في التواصل والتقديم والعرض، كما وتعلم أساسيات التصوير والتصميم عبر الهاتف.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*