الرئيسية / أخبار المركز / ضمن المساعي لتطوير مشروع كياني، مركز الإعلام المجتمعي ينظم جلسة تفاعلية مع مشاركي/ات المشروع

ضمن المساعي لتطوير مشروع كياني، مركز الإعلام المجتمعي ينظم جلسة تفاعلية مع مشاركي/ات المشروع

غزة- آذار/2021-

عقد مركز الإعلام المجتمعي ((CMC في غزة، جلسة تفاعلية لتقييم أنشطة مشروع “المساواة على أساس النوع الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة – كياني” والذي تنفذه منظمة كير العالمية في فلسطين (الضفة الغربية/قطاع غزة)، بالشراكة مع عدد من المؤسسات الفاعلة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

شارك في الجلسة 80 متدرب ومتدربة ممن شاركوا في فعاليات المشروع في سنتيه الأولى والثانية، والذي استهدف عدد من الصحفيين/ات العاملين/ات في المؤسسات الإعلامية المحلية، وعدد من القيادات المجتمعية، ومجموعة من خريجي/ات الإعلام، والنشطاء/النشيطات المهتمين/ات بحقوق المرأة.

افتتحت الجلسة أ.عندليب عدوان مديرة المركز، مُرحبة بالمشاركين/ات، ومُوضحة أن أهمية هذه المشاريع تبرز مع ضرورة نشر ثقافة مجتمعية تحترم حقوق المرأة وتسعى لتفعيل دور الإعلام، والشباب من الجنسين في إحداث التغيير المنشود، وأن هذه الجلسة تمثل فرصة لمراجعة وتقييم ما تم تنفيذه وللتعلم والاستفادة من النقاش المشترك بين المركز وشبابه والتغذية الراجعة منهم، وهي جزء من سعي (CMC) المستمر لتطوير خططه ومشاريعه للعمل مع فئاته المستهدفة، وصولاً لأفضل مستوى يتطلع له المركز ويحقق التأثير الفعلي على أرض الواقع، ويغذي حاجة المجتمع في القضايا التي يعمل عليها.

وقدمت أ. خلود السوالمة مديرة البرامج في (CMC) عرضا حول عمل المركز، ورسالته، ورؤيته، وأهدافه، وفصلت حول مشروع (كياني) وأنشطته التي عقدت في مرحلتيه الأولى والثانية، وتناولت مجموعة أسئلة تفاعلية للمشاركين/ات حول تقييم أنشطة المشروع، وآلية تنفيذه، ومُدربيه، والمعرفة العلمية والعملية التي قُدمت خلاله، وكذلك المُخرجات الإعلامية وورش تدريب الأقران التي قدمها المشاركون/ات في نهاية المشروع.

بالإضافة إلى أسئلة أخرى تطرقت لتقييم مستوى تحقيق المشروع لتوقعاتهم قبل المشاركة وبعدها، ومواطن النجاح للعمل على تعزيزها ومواطن الإخفاق لمعالجتها، وتوزع 80 مشارك/ة في مجموعات عمل مركزة لتقديم توصيات واضحة للمركز لتطوير أداء المشروع في سنواته القادمة.

وانضم للجلسة أ. فارس عودة من منظمة كير العالمية في فلسطين شاكراً المركز على تنظيم الجلسة، والمشاركين على مداخلاتهم التفصيلية والمُركزة، والتي تبين حسب قوله مدى التزامهم واهتمامهم بالمشروع على مدار مراحله المختلفة، مؤكداً أن المنظمة ستأخذ بعين الاعتبار كل ما ورد من توصيات واقتراحات لتحسين العمل في المستقبل مع الإعلاميين/ات والشباب من كلا الجنسيين.

من جانبه تحدث الإعلامي رجائي الشطلي، المشارك في السنة الأولى من (كياني) عن الإضافة التدريبية النوعية التي قدمها مركز الاعلام المجتمعي لتطوير المحتوى الإعلامي ليكون مُراعياً للمساواة على أساس النوع الاجتماعي، وأنه بادر لتطبيق ما تعلمه خلال المشروع في ميدان عمله ونقله لزملائه، واقترح أن يتم توسيع التغطية الإعلامية للمشروع لتُعمم الفكرة وتساهم باقي المؤسسات الإعلامية لتنفيذها.

أما هند أبو نجيلة وهي أحد المشاركات في المشروع قالت إن أفضل ما حدث خلال المشروع هو عقد هذه الجلسة التفاعلية التي تجمع المشاركين/ات من السنتين ومن كافة محافظات قطاع غزة، ومن تخصصات وتوجهات مختلفة تجتمع على الرغبة في التغيير الذاتي وصولاً لاحترام حقوق المرأة ودورها في المجتمع. واعتبرت الجلسة تنم عن مستوى احترام (CMC) لمقترحات شبابه، والحفاظ على تواصل مستمر معهم حتى بعد انتهاء المشروع.

واختُتمت الجلسة بتكريم المشاركين/ات وتسليمهم/ن شهادات تعبر عن طبيعة مشاركتهم/ن العملية في مشروع (كياني) تقديراً لالتزامهم/ن طوال مراحل المشروع.

يُذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل بقطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

ومنذ تأسيسها في فلسطين، كانت منظمة كير العالمية (الضفة الغربية/غزة) مصرة على معالجة مفهوم عدم المساواة بين الجنسين من خلال تمكين النساء والفتيات ومساعدتهنّ على المشاركة والتأثير بشكل فعال في القرارات التي تؤثر على حياتهن. لذلك ضاعفت منظمة كير في فلسطين (الضفة الغربية/غزة) جهودها لتقويض آثار كوفيد-19، لا سيما على النساء والفتيات. في إطار مشروع (كياني) تتصدى منظمة كير في فلسطين (الضفة الغربية/غزة) للعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي الذي تفاقم بسبب انتشار الوباء في فلسطين.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*