الرئيسية / أخبار المركز / للعام الثالث على التوالي مركز الإعلام المجتمعي يواصل عمله مع الأكاديميات وطلبة الجامعات ويفتتح مشروع (تعزيز ثقافة احترام النساء في المؤسسات الأكاديمية)   

للعام الثالث على التوالي مركز الإعلام المجتمعي يواصل عمله مع الأكاديميات وطلبة الجامعات ويفتتح مشروع (تعزيز ثقافة احترام النساء في المؤسسات الأكاديمية)   

 

غزة – مركز الإعلام المجتمعي (CMC)

أعلن مركز الإعلام المجتمعي(CMC)، عن انطلاق مشروع “تعزيز ثقافة احترام النساء في المؤسسات الأكاديمية- احترمها” مواصلا عمله للعام الثالث على التوالي مع الأكاديميات وطلبة الجامعات في قطاع غزة، بدعم وشراكة مع مؤسسة هينريش بل الألمانية.

وعن أهداف المشروع قالت عندليب عدوان مديرة مركز الإعلام المجتمعي:” إن المشروع يهدف إلى تعزيز دور الأكاديميات ودعم وصولهن لمواقع صنع القرار في المؤسسة الاكاديمية، بالإضافة لتعبئة جهودهن في الدفاع عن حقوق المرأة ومناهضة العنف ضد المرأة في المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة من خلال مأسسة العمل في (هيئة الاكاديميات الفلسطينيات PAC) التي تم تأسيسها والاعلان عنها، بجهد وعمل جماعي مشترك بين مركز الاعلام المجتمعي وحشد من الاكاديميات المهتمات خلال العام الفائت، وأيضا يهدف المشروع لتطوير وبناء قدرات الطالبات والطلاب وحشد جهودهم لرفع وعي طلبة الجامعات حول حقوق المرأة والعدالة الجندرية”.

وأوضحت عدوان أن المشروع سينفذ على خلال العام الحالي 2021، ويتخلله العديد من الأنشطة المختلفة التي تستكمل العمل الذي بدأ قبل عامين، ومن ضمنها إنشاء خطة استراتيجية للهيئة (PAC) تستمر لمدة ثلاث سنوات تبدأ من العام الحالي 2021م، وتفصل عمل ورؤية وأهداف وهيكلية (هيئة الأكاديميات الفلسطينيات).

وأضافت:” كما سيتم تنظيم برنامج تطوير قدرات لمجموعة من الأكاديميات في مجال العمل الإداري والمالي، والتشبيك، وبناء التحالفات، ومهارات التفاوض، والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والأهلية ومعارف حول النوع الاجتماعي، والاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة، ومتطلبات الاستجابة للعدالة الاجتماعية”.

ونوهت عدوان أن (CMC) يسعى إلى زيادة عضوية الأكاديميات في الهيئة، وتشجيع الأكاديميات في الجامعات الفلسطينية بغزة على التسجيل والانضمام لزميلاتهن في الهيئة من خلال لقاءات ميدانية توضح لهم ماهية الهيئة وأنشطتها وخطتها.

وذكرت عدوان أن مركز الإعلام المجتمعي سيعمل كذلك على توقيع مذكرات تفاهم مع رؤساء الجامعات في قطاع غزة، لضمان احترام حقوق الأكاديميات العاملات وتمكينهن من الوصول لمواقع صنع القرار، حيث سيجري توقيع هذه المذكرات ضمن احتفالية خاصة.

وسيواصل (CMC) وفق عدوان العمل على تدريب وتأهيل الشباب والشابات حول العدالة الجندرية وتفعيل مواقع التواصل الاجتماعي لخدمة القضايا المجتمعية الخاصة بحقوق المرأة والشباب.

وأضافت:” سيعقد مخيم تدريبي يضم 25 شابًا وشابه منتصف هذا العام2021م، ومن ثم سينطلق هؤلاء الشباب والشابات، في توعية أقرانهم داخل الجامعات بالمعارف والمفاهيم التي اكتسبوها خلال المخيم”.

وتنوه عدوان أن المشروع سيختتم بتنظيم حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم حقوق المرأة بشكل عام والأكاديميات بشكل خاص”.

ويذكر أن عام 2020م كان حافلا بأنشطة مشروع “سفراء من أجل حقوق المرأة”، حيث تم تشكيل هيئة أكاديميات فلسطينيات وإعداد اللائحة الداخلية للهيئة، تم التوصل لها ونقاشها خلال 6 جلسات تفاكرية بمشاركة عدد من الأكاديميات العاملات والناشطات في الجامعات في قطاع غزة.

كما تم تمكين وتأهيل 25 ممن السفراء والسفيرات الذين عملوا على رفع وعي أقرانهم والمجتمع حول حقوق المرأة، بعد تلقيهم تدريبًا في (مخيم ساندها الثاني).

وبالإضافة لإعداد وطباعة دارسة حول (واقع الأكاديميات في المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة) الذي أجرته الباحثة د. عبير ثابت، وتم إصدار البحث باللغتين العربية والإنجليزية.

كذلك عُقد 15 ورشة عمل للتوعية في جميع مناطق ومحافظات قطاع غزة، حضرها أكثر من (630) شابًا من كلا الجنسين، ونفذت ست ورش عمل عبر تقنية الزووم بسبب الإغلاق الذي فرض على جميع محافظات قطاع غزة.

وختامًا توج المشروع بعَقدِ مؤتمر رقمي في العشرين من أكتوبر من العام المنصرم، وفيه تم استعراض نتائج البحث النوعي ومخرجات المشروع.

الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*