الرئيسية / أخبار المركز / مركز الاعلام المجتمعي ينفذ تدريباً حول “الكتابة الصحفية من منظور جندري”

مركز الاعلام المجتمعي ينفذ تدريباً حول “الكتابة الصحفية من منظور جندري”

نفذ مركز الاعلام المجتمعي CMC في غزة تدريب “الكتابة الصحافية من منظور جندري” وذلك ضمن برنامج تطوير وبناء قدرات الشباب الاعلاميين/ات في قطاع غزة، ويأتي التدريب ضمن مشروع “دعم الخطة الاستراتيجية لمركز الاعلام المجتمعي” بشراكة ودعم من مؤسسة IMS.

استمر التدريب على مدار ثلاثة أيام متتالية بمشاركة 24 من طلبة الاعلام والعاملين/ت في مؤسسات إعلامية مختلفة تعمل في قطاع غزة، حيث هدف التدريب الى اكساب الطلبة الخبرات والمهارات حول مفهوم النوع الاجتماعي وقضايا حقوق المرأة، بالإضافة الى تمكينهم من توظيف هذه المعلومات في الكتابة الصحافية.

وافتتحت التدريب مديرة مركز الاعلام المجتمعي أ. عندليب عدوان موضحةً أن: “التدريب يسعى الى تعزيز قدرات الإعلاميين/ت، وتطوير مهاراتهم الأساسية في إدماج النوع الاجتماعي في التغطيات الإعلامية والاستخدام الصحيح للغة الخطاب الإعلامي، مشيرةً الى أهمية التدريب وضرورة وجود الإعلاميين/ت المناصرين لقضايا النوع الاجتماعي وأن يكون لهم القدرة على تقديم مواد صحفية تبرز دور المرأة في المجتمع الفلسطيني”.

ومن جانبها ركزت المدربة والناشطة النسوية أ. دنيا الأمل إسماعيل على: “تمكين المشاركين/ت من الاستخدام الصحيح للغة الإعلامية في قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي وحقوق المرأة وابرازها في الكتابات الصحافية، لافتةً لضرورة تجنب الأخطاء التي يقع بها الإعلاميين/ت في التغطية الإعلامية للأخبار والتقارير، وفي ذات السياق تذكر دنيا الامل، أن استخدام اللغة المحايدة جنسيا في الكتابة يعزز المادة من المنظور الجندري ولا يهمش دور الرجل أو المرأة”.

كما تخلل التدريب في اليوم الثاني عرض فيلم وثائقي بعنوان “المرأة الأوركيدية” يتحدث عن قضايا العنف التي تتعرض لها المرأة في المجتمع، وتطور النقاش الى علاقة محتوي الفيلم بالتدريب وكيف يمكن أن يقود العمل الفني الى طرح قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي وتجسيدها في الكتابة الصحافية.

وقال الاعلامي حسام العيسوي أحد المشاركين في التدريب: “التدريب أضاف لي الخبرة والمهارة في تغطية الأخبار والتقارير من منظور جندري حيث تعرفت على العديد من الموضوعات مثل مفهوم النوع الاجتماعي والأدوار الجندرية للرجل والمرأة، موضحاً حول المعرفة التي اكتسبها من التدريب كالابتعاد عن اللغة والمصطلحات غير اللائقة في الكتابة واستخدام اللغة التي تتناسب مع أخلاقيات المهنة الصحافية”.

وبدورها الإعلامية عزّة أبو زايد إحدى المشاركين في التدريب تذكر لمركز الاعلام المجتمعي: “أن ما يميز التدريب عن التدريبات الأخرى اختلاف وقوة المحتوى الذي تلقيناه خلال الأيام الثلاثة، بالإضافة الى الأنشطة العملية وتوزيع الأدوار ما بيننا ما خلق جو من التفاعل والمشاركة”.

ويذكر أن مركز الإعلام المجتمع هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة ويسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*