مركز الإعلام المجتمعي يختتم تدريبًا حول “مهارات إدارة الحوار والتفاوض”

غزة – سبتمبر/2019

اختتم مركز الإعلام المجتمعي (CMC) اليوم تدريبا حول “مهارات إدارة الحوار والتفاوض” بالشراكة مع مؤسسة دعم الإعلام الدولي(IMS)، واستمرت الدورة ثلاث أيام متتالية، حضر التدريب 25 متدرب/ـة من خريجين وخريجات الإعلام ونشطاء الاعلام الاجتماعي الذين تم استهدافهم من كافة مناطق قطاع غزة.

واشتملت الدورة على العديد من المحاور، من أهمها قواعد الاقناع الفعال ومهارات إدارة النقاش، وسلوك وصفات وأخلاقيات المحاور الجيد، بالإضافة إلى القواعد والتقنيات المفيدة في عملية إدارة الحوار، كما تطرق إلى أهمية عملية التفاوض ومبادئها وعناصر التفاوض الرئيسية، ومناهج واستراتيجيات التفاوض، وكذلك خصائص وصفات المفاوض.

واعتمد المدرب النهج التشاركي في التدريب، حيث اتسم النشاط بروح الإيجابية والتفاعل البناء من قبل المشاركين/ات، وذلك من خلال مشاركتهم في مجموعات العمل وأنشطة لعب الأدوار، والأنشطة الجماعية وأنشطة متنوعة تمت خلال التدريب.

وقال المدرب الدكتور محمود الناطور “أن الخريجين بحاجة ماسة ومستمرة لمثل هذه التدريبات التي تمكنهم من الاتصال والتواصل فيما بعد خصوصا بعد انخراطهم في سوق العمل”، مشيراً الى أن إدارة الحوار والتفاوض هي مهارة حياتية تهم كل شخص في حياته الخاصة.

وأكد على أنه يجب على الخريجين في كافة التخصصات الحصول على التطوير والتنمية بعد تخرجه من الجامعة حتى يسهل عليه الانخراط في سوق العمل.

من جهتها أوضحت خلود السوالمة مديرة المشاريع في مركز الإعلام المجتمعي، أن هذا التدريب يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للمركز، وأحد برامجها هو برنامج التمكين وتطوير القدرات للفئات المستهدفة للمركز. ويهدف البرنامج لتطوير وتحسين معارف ومهارات خريجين وخريجات الجامعات في قطاع غزة، مشيرة الى أن المركز يساهم في تمكينهم من خلال تزويدهم بالمعارف والمهارات والموارد اللازمة لتعزيز مشاركتهم المجتمعية في الحياة العامة، وأضافت السوالمة أن مركز الإعلام المجتمعي يقدم العديد من البرامج التدريبية والمشاريع التي تستهدف الشباب من كلا الجنسين، ومن مختلف التخصصات الجامعية في جميع محافظات قطاع غزة.

يذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة ويسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى