مركز الإعلام المجتمعي يحتفل بمرور العقد الأول على تأسيسه

احتفل مركز الإعلام المجتمعي بمرور العقد الأول على تأسيسه والذي كان في 14 يناير 2007، والمركز هو مؤسسة أهلية مرخصة كشركة غير ربحية، لدى وزارة الاقتصاد الوطني، تسعى للوصول إلى إعلام فلسطيني حقوقي يعزز قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة من خلال مناصرة قضايا الفئات المهمشة للوصول للعدالة الإجتماعية، مع اهتمام خاص بقضايا المرأة والشباب.

نشأ المركز استجابة لحاجة المجتمع الفلسطيني للإعلام الذي يركز على القضايا المجتمعية و قضايا حقوق الانسان في قطاع غزة، حيث يطمح المركز لرؤية مجتمع فلسطيني يتبنى قيم حقوق الانسان والمواطنة والديموقراطية، وخلق إعلام مجتمعى مستدام وتقوية القيم الديموقراطية وحقوق الانسان والمساواة فى جميع التشريعات والانظمة.

وخلال الثلاث السنوات الأخيرة، نفذ المركز عدداً من المشاريع والأنشطة المختلفة، حيث عقد 80 ورشة عمل وجلسة مساءلة، و انتج 61 فيلماً متنوعاً بين الوثائقي والتفاعلي، و40 حلقة إذاعية، و211 مادة صحفية مكتوبة، ونظم مهرجان أفلام حقوق الانسان السنوي، والذي نُفذ للمرة الخامسة على التوالي في العام2016، كما عمل على تنفيذ 20 دورة تدريبية، ومؤتمرات علمية متنوعة حول قضايا كالوصول للعدالة والعنف ضد النساء، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه الأنشطة حوالي 4 آلاف مواطناً أغلبيتهم العظمي من الشباب، ومن جميع محافظات قطاع غزة.

 نفذ المركز ثلاث مشاريع ممولة في العام 2014، وتم في إطارها تنفيذ أنشطة ضغط ومناصرة، من خلال إنشاء موقع الكتروني تحت مسمى تفعيل المشاركة المجتمعية حول القضايا الحقوقية (شباب21)، وإنتاج 17 فيلم قصير، وتقرير تلفزيوني يناقش قضايا شبابية ومعيشية، و40 قطعة مكتوبة تختص بقضايا حقوقية، وانتاج و نشر 54 صورة فوتوغرافية التقطت بأيدي الشباب المتدربين، كما تم تنفيذ 16 ورشة عمل في مختلف محافظات قطاع غزة، وعقد جلسة مساءلة حول قضية بطالة الشباب، وورشة حول دور الإعلام الفلسطيني في مكافحة التمييز العنصري ضد النساء، وتنفيذ 5 مهرجانات رئيسية في مختلف محافظات قطاع غزة لعروض الأفلام.

أما عن تطوير وبناء القدرات في العام 2014 فقد تم تنفيذ 15 دورة تدريبية استهدفت 248 متدرب/ة، وتنفيذ دورة تدريبية في صياغة الرسائل الإعلامية بمشاركة 20 متدرباً، تنفيذ دورة تدريبية في الإعلام الاجتماعي وكيفية التواصل عبر وسائل الإعلام المختلفة بمشاركة 20 متدرباً، تنفيذ 24 جلسة إشراف على أعمال تدريبية قام بها المتدربون.

استمر عمل المركز في العام 2015، من خلال أربعة مشاريع ممولة، وقد أنجز المركز خلاله دراسة بحثية حول العنف ضد النساء في قطاع غزة، و تم انتاج قصص و تقارير صحفية لتوثيق مختلف أشكال العنف، وعقد 15 جلسة مسائلة تناقش أهم التحديات التي تواجه اعادة دمج مؤسسات العدالة والأمن، واعداد (15) ورقة موقف  ونشرها في كتاب، وإصدار و نشر (10) بيانات صحفية لمناسبات عالمية ومحلية، واعداد و بث (8) حلقات إذاعية.

وانتج المركز فيلم وثائقي بعنوان “عدالة منقوصة”، جسد معاناة المواطنين أثناء رفع و متابعة قضاياهم أمام المحاكم، وتم تنظيم مسيرة سلمية أمام المحكمة الشرعية بغزة تحت شعار ” العدالة للنساء … حق ” .، وتنفيذ 16 ورشة توعية، و4 جلسات مساءلة، وحملة مناصرة دولية أطلقت فعالياتها في الذكرى الاولى لعدوان 2014، وعرض فيلم وثائقى الجمعة السوداء حول مجزرة رفح.

أما برنامج تطوير و بناء القدرات  في العام 2015 فقد عمل على بناء قدرات 30 اعلامية بمعارف ومهارات حول حقوق المرأة والعنف ضد المرأة، وتنفيذ تدريب في حقوق الانسان و القانون الدولي الانساني بالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الانسان بواقع 24 ساعة، تم تنفيذ تدريب إرشادي  لمدة (30) ساعة على مدار (6) أيام  بواقع 5 ساعات يومياً حول بعض القوانين المحلية و حقوق الانسان والكتابة الصحفية والتوثيق بالإضافة ليوم خاص حول مؤسسات العدالة.

نفذ المركز ثلاث مشاريع ممولة، في العام 2016،، حيث عمل برنامج الاعلام والمناصرة على انتاج مواد اعلامية حول الوصول إلى العدالة، أما عن موضوع المصالحة تم انتاج (25) فيلم تفاعلي قصير، وتجهيز (57) صورة فوتوغرافية توثق أوضاع المجتمع الفلسطيني قبل وبعد الانقسام السياسي الفلسطيني، وتنفيذ 3 مبادرات نسوية تدعو للمصالحة الوطنية، و وقفة أمام المجلس التشريعي للمطالب بضرورة تحقيق المصالحة الوطنية، وتنفيذ جلسة تغريد على هاشتاق باسم #أوقف_تعنيف_المرأة، وأخيراً تنظيم مؤتمر “التصدي لظاهرة العنف ضد النساء مسؤليتنا”.

وحول أنشطة تطوير وبناء القدرات في 2016، تم تنفيذ (8 ) أيام تدريبية توجيهية لزيادة الوعى و تطوير المعرفة بواقع ( 40) ساعة استهدفت (30) متدرب/ة، وتنفيذ (8) أيام تدريبات حول ( إنتاج القصة التلفزيونية ) بواقع ( 40 ) ساعة، وتنفيذ ( 25) ساعة تدريبية في موضوعات: مهارات التفاوض و إدارة الحوار، إنتاج أفلام الموبايل التفاعلية القصيرة، المواطنة والديموقراطية، حقوق انسان و قانون دولى انسانى، والاعلام الاجتماعي، وأخيراً  تنفيذ يوم تدريبى بواقع (3) ساعات بمشاركة ( 25 ) فتاة ضمن الفئة (15-20) سنة لتوعيتهن بضرورة المطالبة بالمصالحة الوطنية و دور النساء في تعزيز الوحدة الوطنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى