الإعلام المجتمعي يختتم تدريباً تأهيلياً في مشروع

اختتم مركز الاعلام المجتمعي CMC، تنفيذ أول ى أنشطة مشروع “النساء يصنعن المصالحة الوطنية” بتمويل وشراكة مع مؤسسة هنرش بول الالمانية، والذي تبلغ مدته أربعة شهور تمت منذ مايو 2016 حتى سبتمبر 2016.

ونفذ المركز تدريباً تأهيلياً ل 25 مشاركة، لمدة 25 ساعة تدريبية  على مدار خمسة أيام، في مواضيع حقوقية، قانونية، ومهارات الحوار والتفاوض، وانتاج الأفلام القصيرة عبر الهاتف المحمول، وكيفية تفعيل الإعلام الاجتماعي في المطالبة بالوحدة الوطنية.

وقالت خلود السوالمة، منسقة مشروع النساء يصنعن المصالحة: ” بعد هذا التدريب أصبحت المشاركات مستعدات للعمل على حملة اعلامية للمطالبة بتحقيق المصالحة الوطنية، حيث ستنخرط المشاركات في جمع صور متنوعة تعبر عن حالة الانقسام ماقبله ومابعده، وبخاصة صور نساء تعرضن للأذى من هذا الانقسام”.

وأضافت: ” من خلال التطبيقات العملية في التدريب، ونوعية المواد التي تناولها التدريب، فإن المشاركات بتن يقدرن أهمية المبادرات المجتمعية وبذلك سيعملن على تنفيذ ثلاث مبادرات لدعم المصالحة الوطنية، وهذا يثري العمل الجماعي المستقبلي للمشاركات بالمشروع “.

والجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي، مؤسسة أهلية مستقلة، تعمل في قطاع غزة منذ تأسيسها بداية 2007 بمبادرة من نشطاء في العمل الأهلي والإعلامي الذين رأوا ضرورة وجود مؤسسة أهلية تعنى بالإعلام حول حقوق و قضايا المواطنين و خصوصاً الفئات المهمشة مثل الشباب و المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى