الرئيسية / أخبار المركز / الإعلام المجتمعي يختتم تدريباً تأهيلياً حول الاعلام والعدالة

الإعلام المجتمعي يختتم تدريباً تأهيلياً حول الاعلام والعدالة

اختتم مركز الإعلام المجتمعي CMC، تنفيذ التدريب التأهيلي والمعرفي لعدد من الإعلاميين، وذلك في إطار أنشطة مشروع “تعزيز دور الاعلام فى دعم الوصول الى العدالة فى قطاع غزة”، بشراكة وتمويل من برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP، حيث يمتد المشروع لمدة عشرة شهور مايو 2016- فبراير 2017.

ويسعى المشروع الذي ينفذه مركز الاعلام المجتمعىCMC ))، والمعهد الفلسطينى للاتصال والتنمية(PICD)، إلى تطوير قدرات الاعلاميين الشباب وتعزيز دورهم في دعم و مناصرة جهود توحيد جهاز العدالة وتوثيق الانتهاكات الواقعة بحق المواطنين نتيجة لانقسام القضاء الفلسطيني، و تسليط الضوء عبر وسائل الاعلام المختلفة على قضايا المواطنين المتضررين و غير القادرين على الوصول للعدالة.

وخضع 34 إعلامياً، تم اختيارهم بمعايير مهنية عبر مقابلات متخصصة، إلى تدريب مكثف امتد لثمانية أيام، تم خلاله تثقيفهم وتأهيلهم في مواضيع متنوعة حول الجندر، الجهاز القضائي، المواطنة والديموقراطية، حقوق الانسان، القانون الدولي الانساني، والإعلام الاجتماعي.

و قالت عندليب عدوان، مديرة مركز الإعلام المجتمعي، في اختتام التدريب في قاعة شبكة أمين الاعلامية حيث قام المتدربون بالتطبيق العملي للحملات الاعلامية: ” بعد هذا التدريب التأهيلي، سيخضه المشاركون لتدريبات متخصصة في القصة الصحفية و القصة المتلفزة و الحلقات الاذاعية، وكل مجموعة متخصصة مطلوب منها  اعداد منتج إعلامي من الأشكال الثلاث،  يتم فيه تناول قضايا تبرز وتظهر آثار الانقسام القضائي وجهاز العدالة نتيجة للانقسام السياسي الذي يعاني منه المواطنون في قطاع غزة منذ تسع سنوات تقريباً”.

وحضر الاختتام ممثل عن المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية(PICD)، الذي يشارك مع مركز الاعلام المجتمعي في تنفيذ أنشطة مشروع تعزيز دور الاعلام فى دعم الوصول الى العدالة فى قطاع غزة، حيث جرى تقسيم المشاركين إلى مجموعات متخصصة كل حسب رغبته، واطلاعهم على كيفية سير العمل في أنشطة المشروع مستقبلاً.

والجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي، مؤسسة أهلية مستقلة، تعمل في قطاع غزة منذ تأسيسها بداية 2007 بمبادرة من نشطاء في العمل الأهلي والإعلامي الذين رأوا ضرورة وجود مؤسسة أهلية تعنى بالإعلام حول حقوق و قضايا المواطنين و خصوصاً الفئات المهمشة مثل الشباب و المرأة.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*