مركز الإعلام المجتمعي يبدأ مشروعه الجديد “تعزيز استجابة مؤسسات العدالة والأمن في قطاع غزة عبر الإعلام”

غزة_ يناير 2015 بدأ مركز الإعلام المجتمعي (CMC) بغزة، مشروع ” تعزيز استجابة مؤسسات العدالة والأمن في قطاع غزة عبر الإعلام”، والذي ينفذه بالشراكة مع  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  UNDP/PAPP برنامج دعم سيادة القانون والوصول إلى العدالة، بحيث يبدأ من 1_يناير_2015 ويستمر حتى 31_ديسمبر_2015.

وجاء هذا المشروع ليساهم في تحسين جودة و بيئة وخدمات أجهزة العدالة والأمن، المقدمة للمواطنين، في قطاع غزة وذلك من خلال العمل على تمكين مجموعة من المحاميين و الصحفيين الشباب فى هذا المجال بهدف تعزيز و دعم تحليل السياسات بما يتلائم و قضايا العدالة و الامن هذا بالاضافة لرفع الوعى العام تجاه تللك القضايا.

وخلال جلسة تعريفية حول أنشطة المشروع أشارت المحامية نسرين كساب, منسقة المشروع إلي أنه تم تكوين فريق أصدقاء للمشروع المكون من صحفيين/ات ومحاميين/ات لأداء دور فاعل في التنسيق و التنفيذ لمختلف انشطة المشروع التي تتمثل في عقد 15 جلسة حوار ومساءلة حول التحديات التي تواجه أجهزة ومؤسسات العدالة، تنظيم حملة مناصرة تشمل انتاج عدد من أوراق السياسات والمواقف، و اعداد و توزيع  عددين من نشرة ناصر المختصة بقضايا العدالة، بجانب تنظيم تظاهرة مطلبية سلمية وإطلاق بيانات صحفية، إضافة إلي بث ثمان حلقات إذاعية وعرض فيلم وثائقي سيتم إنتاجه لطرح قضايا المشروع و عرضها و نقاشها.

وفي ختام المشروع سيعقد مؤتمر بالتعاون مع شركاء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي_ برنامج دعم سيادة القانون والوصول إلي العدالة سيناقش فيه دور الإعلام في مناصرة القضايا التي تم تناولها ومناقشتها في المشروع.

الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي، مؤسسة أهلية مستقلة، تعمل في قطاع غزة منذ تأسيسها بداية 2007 بمبادرة من نشطاء في العمل الاهلي و الاعلامي الذين رأوا ضرورة وجود مؤسسة أهلية تعنى بالاعلام حول حقوق و قضايا المواطنين و خصوصاً الفئات المهمشة مثل الشباب و المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى