الرئيسية / أخبار المركز / في المرحلة الثانية من مشروع “سفراء من أجل حقوق المرأة” مركز الاعلام المجتمعي يختتم سلسلة لقاءات تفاكريه لنقاش أوضاع الاكاديميات العاملات في قطاع غزة

في المرحلة الثانية من مشروع “سفراء من أجل حقوق المرأة” مركز الاعلام المجتمعي يختتم سلسلة لقاءات تفاكريه لنقاش أوضاع الاكاديميات العاملات في قطاع غزة

 

اختتم مركز الاعلام المجتمعي (CMC) سلسلة لقاءات مع الأكاديميات العاملات في الجامعات في قطاع غزة هدفت لنقاش أوضاع الأكاديميات العاملات في جامعات قطاع غزة من خلال استعراض نتائج الدراسة البحثية التي جرى اعدادها في النصف الأول من 2020 كأحد أنشطة مشروع “سفراء من أجل حقوق المرأة” حيث تناولت الدراسة أوضاع الأكاديميات وظروف عملهن في جامعات قطاع غزة، وما يتعلق بهذا الامر من قضايا، بالإضافة الى طرح ونقاش قضية تأسيس جسم نسوي أكاديمي يضم الاكاديميات وينظم صفوفهن ويمكنهن من الدفاع عن حقوقهن ويطور من قدراتهن ويرفع من وعيهن اتجاه حقوق الانسان والمرأة، كما يعمل على جسر الفجوة القائمة بين الاكاديميات ومؤسسات المجتمع المدني، عملا بإحدى توصيات الدراسة المذكورة. 

وشارك في اللقاءات الستة المنعقدة، أكثر من مائة وعشرون أكاديمية من كافة قطاع غزة، حيث تولت إدارة اللقاءات مديرة مركز الاعلام المجتمعي (CMC) عندليب عدوان، وقامت الباحثة دكتورة عبير ثابت باستعراض نتائج الدراسة التي قامت بإعدادها حول أوضاع الاكاديميات، كما شارك محمود عبد الهادي الاستشاري العامل على وضع اللائحة الداخلية الناظمة لعمل الجسم الجامع للأكاديميات بطرح مقترحات مضمون اللائحة وناقشها مع الاكاديميات خلال اللقاءات الستة على مدار شهري يونيو الماضي ويوليو الجاري.

وأشارت مديرة مركز الاعلام المجتمعي أ. عندليب عدوان أن المرأة لم تحظ بكافة حقوقها داخل المؤسسات الأكاديمية أو خارجها لافتةً أن المركز سيعمل على تجسيد الإطار الجامع للأكاديميات على أرض الواقع وتمكينهن من ايصال أصواتهن والمطالبة بحقوقهن الى الجهات المعنية.

وتقول د. عبير ثابت فيما يتعلق بالدراسة: أن أهمية الدراسة في نوعيتها، حيث هي الأولى على مستوى الوطن التي تبحث في أوضاع الاكاديميات، كما أن ظروف اعدادها واكبه ظروف صعبة تتعلق بالأزمة الناتجة عن انتشار وباء كورونا وإجراءات التباعد الموصي بها.

ويذكر أن مركز الاعلام المجتمعي قام بتنفيذ المخيم الصيفي التدريبي الثاني للشباب بعنوان “مخيم ساندها 2″ في اطار مشروع ” سفراء من أجل حقوق المرأة الذي ينفذه (CMC) بشراكة ودعم من مؤسسة هينريش بول الألمانية، وركز التدريب على إكساب المشاركين المهارات والخبرات اللازمة حول مفاهيم النوع الاجتماعي وحقوق المرأة بهدف اشراكهم في تنفيذ ورش توعوية لأقرانهم في المناطق المهمشة وتوعيتهم بكيفية الحصول على حقوقهم والتي سيتم تنفيذها في الأيام المقبلة.

الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مؤسسة أهلية تعمل قطاع غزة منذ عام 2007، تسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*